أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم أذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا فشرف كبير لنا ان تنظم الى اسرة شباب عمان
وعند التسجيل أخي الزائر أختار كلمة مرور مزيج بين الحروف والارقام لتكون متوسطه أو شديده القوه حفاظآ
على معرفك من وصول أيدي العابثين له
راحتكم وتألقكم هو هدفنا وللرقي عنوان في سبلة شباب عمان



 
الرئيسيةرمضاناليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياح المحبة
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 441
نقاط : 1097
السٌّمعَة : 0
الاوسمه
القوس
تاريخ التسجيل : 19/07/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   الخميس يوليو 21, 2011 9:03 pm

تجمع الدراسات في تحليل أسباب الانتحار لدى المراهقين، على وجود أسباب كثيرة ومتنوعة تختلف باختلاف الأفراد واختلاف البيئة الاجتماعية والظروف التي يعيش فيها الفرد. ويتبين من هذه الدراسات أن أهم الأسباب التي تدفع المراهقين الى الانتحار أو محاولة الانتحار هي:
أ_ أسباب ظرفية: يمكن ربطها بالأحداث التي يعيشها المراهق، انطلاقاً من الأحداث البسيطة الى الأحداث الأشد خطورة، وهي تتعلق في أكثرها بنظام العلاقات القائمة بين المراهق وأهله من جهة، وعلاقاته بالآخرين من جهة ثانية. ويمكن تحديد هذه الأحداث بالشكل التالي: المنع المفروض على المراهق في البقاء خارج المنزل لوقت متأخر، رفض الأهل تحقيق بعض من متطلباته، قصور الأهل المادي لشراء ما يرغب به، المشاحنات مع الرفاق، الفشل الدراسي، علاقة فاشلة مع الجنس الآخر، ادخاله في مدرسة داخلية، انهيار وضع الأسرة الاجتماعي _ الاقتصادي، فقدان شخص عزيز، وخصوصاً الأب أو أحد المقربين.
ب_ أسباب اجتماعية: يمكن تصنيفها بنوعين:
1_ أسباب عائلية:
_ التفكك العائلي
_ انعدام الأمن والعاطفة نتيجة عوامل مختلفة أهمها: تعاطي الأب أو الأم الكحول.
_ المشاحنات بين الزوجين _غياب أحد الوالدين _ موت الوالدين أو أحدهم_ مرض الأهل الطويل.
ولقد استأثر الاهتمام في دراسة الأسباب العائلية بمشكلة غياب الأب انطلاقاً من فكرة أن سلطة الأب وعاطفة الأم هما الركنان الأساسيان في توازن العلاقات الأسرية. فالسلطة ليست قمعاً دائماً، بل هي أيضا سند ودعم عاطفي. فالأب الذي لا يعرف إلا القساوة، ولا يستطيع تأكيد ذاته إلا من خلال الصراخ والعقاب الجسدي، لا يمكنه أن يفرض السلطة العادلة والثابتة، فينشأ الأبناء على فكرة السلطة القاسية والقمعية، وعندما يصلون الى مرحلة المراهقة فانهم يستجيبون بطريقة عدوانية مماثلة.
التحليل الفرويدي: اعتبر ان وظيفة الأب ذات أهمية كبيرة في مرحلة المراهقة، أولاً للخروج نهائياً من "الأوديب" ثم ثانياً من أجل تكامل الاستقلالية واعادة تنظيم الواقع الذاتي. والخلل في الصور العائلية في مجموعها، في الوقت الذي يحصل فيه انبعاث جديد للشحنات السابقة، يمكن أن يكون له التأثير الكبير على مصير الميل الاندثاري القومي في هذه المرحلة.
ب_ أسباب اجتماعية: تظهر الدراسات على أن مستوى الأسرة الاجتماعي _ الاقتصادي والمستوى الثقافي ليس لهما تأثير كبير في دوافع الانتحار لدى المراهقين. فلقد تبين من هذه الدراسات ان المراهقين الذين ينتحرون أو يحاولون الانتحار ينتمون الى جميع الطبقات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بشكل متعادل. وكذلك عامل السكن الذي يؤثر فقط في حال شكل انعكاساً لمآزم عاطفية.
فالسبب الاجتماعي الأكثر تأثيراً يرجع الى الفشل المدرسي الذي يعيشه المراهق كجرح نرجسي عميق. ومما يزيد في خطورة هذا العامل، موقف الأهل الذين يسقطون الآمال على ابنائهم ويأملون تحقيق ما لم يتمكنوا من تحقيقه من خلالهم. فيلجأون الى استعمال القمع والقوة للوصول الى ما يبتغون.
وهكذا، فان الفشل المدرسي يشكل نقطة التقاء ظروف سلبية وشكل خاص من التوظيف والتأثير القمعيين.
ج_ الانتماء الى جماعات الرفاق
ان عجز المراهق عن الانخراط في مجموعة ما، أو بمعنى آخر، عزلة المراهق الاجماعية، هي ظاهرة ترجع في الواقع الى مرحلة الطفولة. وهذا العزل الاجتماعي يتخذ أشكالاً مختلفة:
_ العزل نتيجة لشعور المراهق بضعفه وعجزه عن تحمل المنافسة ضمن المجموعة.
_ العزل نتيجة للنظر الى المجموعة على أنها ليست بذي فائدة، وان الانتماء اليها لا يعود عليه بأي نفع.
_ وأحياناً يكون العزل نتيجة لشعور المراهق بأنه لا يملك الحق في ترك أهله لأنه يشعر بالارتياح معهم.
_ فاستمرار العلاقة الطفلية السابقة بين المراهق وأمه، وظهور الأب كأول غريب في علاقة الأم/ الطفل، واستحالة تخطي العلاقة الثلاثية، تشكل جميعها العوامل التي تفسر عدم امكانية التنشئة الاجتماعية.
من المعلوم اليوم ان الانتماء الى عُصب الأحداث، له نتائج ايجابية بالنسبة الى المراهق:
_ ينزع عن المراهق الميل الى الاندثار الذاتي من خلال تفريغ العدوانية في تصرفات جماعية.
_ يعزز ويقوي الميول "اللبيدية"، وبالتالي يعزز الأواليات الدفاعية ضد شحنات الاندثار والموت.
_ اتحاد الطاقات يقوي مشاعر الحماية ضد اتحاد الأخطار الخارجية المتأتية من عالم الراشدين.
هكذا فان العزل الاجتماعي يعيق تشكل الأوليات الدفاعية ضد الميول الاندثارية.

د_ أسباب نفسية
ان بعض الخصائص النفسية تظهر بشكل ثابت، وتبين خاصية مزدوجة: قدمها وتثبيتها.
1_ خصائص المزاج: التي أساسها ليس الخور بل شكل من أشكال الكآبة وعدم الرضى المستمرين والعميقين اللذين يسترهما نشاط زائد ظاهري. واستجابات الخيبة والخجل هي أكثر شيوعاً من مشاعر الذنب. ان هذه الخصائص جميعها ذات علاقة بقلق منتشر من نمط سلفي لا يشبه مطلقاً قلق الخصاء بسبب خاصيته الكثيفة التي لا لبس فيها ولا بروز. ان المراهق الذي لا يعرف إلا قانون "الكل أو لا شيء" يمكن ن يكشف عن مزاج ضعيف.
2_ اضطراب الارصان: الذي هو في الأساس اضطراب ناتج عن عجز في التفكير والتعبير اللفظي للمُعاش العاطفي والانفعالي. وبشكل عام فان هذا الاضطراب شبيه بالاضطرابات التي تلاحظ عند الجانحين وفي بعض الاضطرابات النفسبدنية ، ويؤلف حلقة من الحلقات التي تربط هذين النمطين من السلوك. والانتحار يتعلق بهذين النمطين، أولاً كفعل وثانياً كتدمير ذاتي.
ان اعتماد المراهق العقلنة لا يمنع وجود هذا الاضطراب. فالعقلنة عادة، وبفعل وظيفتها الدفاعية والنمائية، هي مرحلة من مراحل النمو الارصاني، وهي مشحونة بالعاطفة ولها تأثير في تنظيم الانفعال. ولكنها هنا، على العكس، تبنى على فراغ، والكلمات لا تحمل أي شحنة عاطفية.
3_ تنظيم مثال الأنا: يظهر أيضاً خصائص نفسية. فالأمر يتعلق بمثال "أنا" سلفي وعظامي مع خصائصه الطبيعية: مطلب المطلق _غياب أو عدم كفاية في التغير. ويمكن الاشارة هنا الى العجز عن التكامل الزمني، إذ إن الزمن المُعاش بالنسبة للمراهقين الذين يقدمون على الانتحار لا يحتوي لا على فكرة الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل. وفي الوقت نفسه، سلوك الانتظار الذي ينظم الفعل، والذي يشكل سلوكاً مؤجلاً يصبح سلوكاً لا يحتمل.
ان هذه الاضطرابات ليست بالضرورة اضطرابات مكثفة، ويمكن أن تظل خفية، ولكنها في الواقع متجذرة بعمق. وهي تُصاحب بعدم امكانية تحمل الصدّ، وشدة الأحباط تترجم درجة العذاب والألم أمام العجز في امكانية التأثير على الواقع للتوصل الى اشباع الرغبات. وأحياناً الاحباطات المتلاحقة يمكن أن تأخذ شكل النقد الذاتي الذي يخفي متطلبات على مستوى مثال الأنا. ولا شك ان الميل المطلق والمتطلبات تجاه الذات نجدها لدى جميع المراهقين. ولكن المراهقين الذين يحاولون الانتحار يتميزون بأن مثال "الأنا" السلفي لديهم يظهر قبل البلوغ، واثناء المراهقة يلاحظ من خلال تثبيته وصلابته وعدم تأثيره التدريجي بواسطة اختيار الواقع. فكل مجابهة مع الواقع ليست عامل تطور، بل جرح وتعزيز لوضعيات سلفية.
ح_ عدم كفاية الأواليات الدفاعية الطبيعية
ان هذه الخاصية هي احدى السمات الأكثر ثباتاً لدى جميع الأحداث الذين يقدمون على الانتحار. فالمراهق يملك وسائله الدفاعية ضد جروحه النرجسية وما يتعرض له مثال "الأنا" وفقدان الموضوع. ومن أهم هذه الوسائل أواليتان ولكنهما غير كافيتين:
1_ حركية التوظيفات: اننا نجد لدى جميع المراهقين الذين يقدمون على الانتحار العجز في رفع التوظيف عن الموضوع المخيب أو الضائع. وبالرغم من العذاب الذي يشعر به المراهق فانه يبقي على توظيفاته ويكرر تصرفاته ويجتر خيبته ويغلق ذاته عن كل ما هو آخر. بتثبيت خاص يشكل انحرافاً في عملية المراهقة الطبيعية.
2_ أوالية الاسقاط: تجاه هذا التباعد الذي يشعر به ما بين رغباته وطموحاته المثالية من جهة والامكانيات المتواضعة المتوفرة له من جهة ثانية يستجيب المراهق عادة، بواسطة أوالية دفاعية اسقطاية. وبحسب مستوى طموحه فانه يبني مشاريع وأنظمة نظرية تهدف الى جعل الواقع، لاحقاً، يتوافق مع الصورة المثالية التي كونها عن هذا الواقع، أو أنه يستجيب من خلال المحاولة في تعديل الواقع مباشرة بواسطة الانتقال الى الفعل الذي يمكن أن ينتهي بالجنوح.
ان هذه الأوالية لدى المراهق الذي يقدم على الانتحار، تكون معطلة أو غير كافية أو لا وجود لها على الاطلاق. فاما ان يوجه عندئذ عدوانيته مباشرة تجاه ذاته، واما ان يحاول التأثير على الواقع في مرحلة أولى من خلال الانتقال الى الفعل. ولكن امام الاحباط الذي يصيبه فانه يتخلى عن ذلك ويوجه الى ذاته الفعل العدواني.
انتحار شاب إماراتي ثاني أيام عيدالفطر المبارك...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

شاب يبلغ من العمر عشرين سنة .... يردد كلمة الانتحار منذ سنوات تحديدا منذ أن اشتغل في وظيفة حكومية ...

حيث كان الأب أناني وغير مسئول منذ أن قبض الولد راتبه وهو يأمره أفعل كذا وأفعل كذا إلى أن مل الولد من

المسئولية الزائدة منذ الصغر إلى أن كبر لم يترك الأب هذا الشاب ليتفرغ لنفسه قليلا مثل باقي أصدقاءه فهو

منشغل البال وقلق عليه إلتزامات كثيرة ، من هذا الأب الغير مبالي ...الا في نفسه وشؤونه طبعا على حساب ابنه المسكين ...

تراكمت الديون على هذا الابن الذي حاول إرضاء والدة ..... الذي لا يرضى أبدا .... وكانت لديع عمته المقربة إلى

نفسه فكان يشكو لها ما في نفسه ويقول دائما لها سأنتحر في يوم من الايام وهي دائما تحاول تهدئته وطمئنته

فيعدل الولد عن الفكرة ...

ولكن في ثاني أيام العيد أتصل الولد بعمته في الصباح الباكر وقال لها أنه سينتحر ولكنها ذكرته بالله وطمئنته

كالمعتاد...

فأقفل الولد السماعة وقال أنه سينام ....وطال نومه ...فبدأت والدته بطرق باب غرفته ظهرا ....

وأجتمع الاخوان وكسروا الباب فوجودوا الأبن معلقا وقد شنق نفسه ....!!!!!

لاحول ولاقوة إلا بالله ,,,,

نسأل الله أن يثبتنا وأن يحسن خواتيمنا......!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الصمت
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 481
نقاط : 612
السٌّمعَة : 0
الاوسمه

sms : ان بغيت اكتب شعوري انقفل للبوح باب ...ولاذكرتك بين ناسي غاب فكري وانسرق
الاسد
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   الأربعاء يوليو 27, 2011 4:42 pm

موضوع حلو...



يالله بحسن الخاتمة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البدر
إداري سابق


انثى
عدد المساهمات : 243
نقاط : 282
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   الخميس يوليو 28, 2011 8:02 am

نعم ان الانتحار جريمه لا يغفر لها


تسلم اخي رياااح على الموضوع الهادف

ربي يجزيك الجنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيماء
المدير
المدير
avatar

الدوله :
انثى
عدد المساهمات : 604
نقاط : 922
السٌّمعَة : 3
الاوسمه


mmsالعضو :

sms : تعجز سحابة صيف ان تغطي قرص الشمس
الاسد
تاريخ التسجيل : 03/07/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   الخميس يوليو 28, 2011 10:13 pm

يسلموووووووووووووو يا قلب السبله النابض بالحيويه
الله يهديهم ويهدينا ويبعد عنا شر الانتحار ومسبباته

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababom.forumarabia.com
الفردوس
مشرفه منتدى النقاشات الاجتماعيه
مشرفه منتدى النقاشات الاجتماعيه
avatar

انثى
عدد المساهمات : 197
نقاط : 232
السٌّمعَة : 0
mmsالعضو :
الدلو
تاريخ التسجيل : 27/07/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   الخميس يوليو 28, 2011 10:48 pm

تسلم أخي رياح المحبة على هذا الموضوع
وأتمنى لجميع المسلمين بأن يفكروا ما هي عواقب جريمة الإنتحار

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رياح المحبة
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 441
نقاط : 1097
السٌّمعَة : 0
الاوسمه
القوس
تاريخ التسجيل : 19/07/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا   السبت يوليو 30, 2011 5:48 pm

عبير الصمت كتب:
موضوع حلو...



يالله بحسن الخاتمة

البدر كتب:
نعم ان الانتحار جريمه لا يغفر لها


تسلم اخي رياااح على الموضوع الهادف

ربي يجزيك الجنه


أميرة السكر كتب:
يسلموووووووووووووو يا قلب السبله النابض بالحيويه
الله يهديهم ويهدينا ويبعد عنا شر الانتحار ومسبباته

الفردوس كتب:
تسلم أخي رياح المحبة على هذا الموضوع
وأتمنى لجميع المسلمين بأن يفكروا ما هي عواقب جريمة الإنتحار





أحبتي الكرام ... أسعدني مروركم وتفاعلكم الطيب بموضوعي فقد انرتموه بحسن أقلامكم الرفيعة

_________________
لستُ كما يقولون .!!
بل هنـاك من يحبـني .. يرسمنـي بأجمـل الصـور
وهنـاك من يكرهـني .. يرسمنـي بأبشـع الصـور
فلكـلٍ منـهم فرشـاة للـرسـم ويرسمـني على مزاجــه
ولـكـن انا ..!!
ابقى


~~ ريــــــاح المحبـــــــة ~~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانتحار جريمة لا يغفر لهااااااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الاجتماعي :: منتدى النقاش الاجتماعي-
انتقل الى: